دراسة حالة


في دراسة الحالة هذه، نوضح ونشرح سبب اعتبار عرض الإعلانات على مواقع محددة أسلوباً جيداً للوصول إلى جمهور محدد.

< الى الخلف

الإعلان البرامجي المستند على أساس الموقع

دراسة حالة

 
case-study-icon.png

عرض الإعلان البرامجي على أساس الموقع - مقدمة

من الممكن عرض الإعلانات على الهواتف المحمولة فقط على/ في مواقع محددة. ويتم تعريف هذه المواقع من خلال المحددات الجغرافية (الدوائر) التي يصل (نصف قطرها) إلى 25 متراً. يمكن للهواتف المحمولة إعادة توجيه موقع يستند إلى نظام تحديد المواقع العالمي (GPS) ضمن طلب إعلان (adrequest). قد تبلغ دقة هذا الموقع حتى 10 أمتار.

في أداتنا الجغرافية، كما يمكنك (تلقائياً) تحميل مئات أو آلاف أو حتى مئات الآلاف من العناوين (استناداً إلى الرمز البريدي ورقم المنزل). لم يتبادر إلى علمنا وجود أيّة أداة جغرافية أخرى (ضمن منصّة واجهة تلقي الطلب DSP) قادرة على معالجة هذه الكميات الضخمة من العناوين وعرضها فعلياً، ضمن حملة واحدة أو خط واحد. تُتيح لك الأداة تغيير نصف قطر جميع هذه المحددات الجغرافية (!) في وقت واحد/ بإجراء واحد. من الممكن أيضًا تطبيق الأحجام الفردية لكل محدد جغرافي.

مشاكل وتحديات

تعاني الوظيفة من بعض المشاكل. فمثلا؛ يطلب منا العديد من عملائنا تقديم شريط إعلاني على هواتفهم المحددة - عن طريق إنشاء محدد جغرافي فوق موقع شركتهم.في كثير من الحالات، لا يمكننا إظهار شريط إعلاني محدد للعميل.هذا الموقف يقوّض بشكل كبير القدرات الظاهرة لعرض الإعلانات على مواقع محددة.

بعض أسباب عدم تمكّن شخص ما من رؤية شريط إعلاني :

Utrecht.PNG
  • مانع الإعلانات النشط (في كثير من الحالات لا يكون الشخص على علم به ولا يعرف كيفية تعطيله)

  • تفضيلات مانع الإعلانات النشط المستند إلى تطبيق

  • لا يتطابق موقع GPS الذي يدعمه الهاتف مع المحدد الجغرافي

تجدر الإشارة إلى أنه على الرغم من أن تزايد إمكانيات تحويل الموقع عبر المستعرض (الويب على الهاتف المحمول)، إلا أن نقل الموقع عبر طلب إعلان (adrequest) استناداً إلى حركة مرور التطبيق لا يزال حتى الآن الطريقة الأكثر موثوقية.

ويمكن القول إن حقيقة الصعوبة الشديدة لإظهار شريط إعلاني للعميل (بناءً على محدد جغرافي "أعلى" موقعه الفعلي) تثير مشكلة. يمكنك أيضاً تحديد الوظيفة (الإعلان على أساس الموقع) التي لا تعمل. ومع ذلك، توجد إمكانات لتحسين إمكانات العميل لرؤية شريط إعلاني فعلي على هاتفه/ هاتفها - عند الطلب - وإثبات نجاح التقنية. على سبيل المثال، يؤدي الاتصال بمعرّف الجهاز الخاص بالهاتف المعني إلى زيادة فرص مشاهدة الإعلان (على هذا الهاتف المحدد).

لحسن الحظ، هناك طريقة أخرى لإثبات مدى فعالية التقنية. سنصف الطريقة في دراسة الحالة هذه.

الحملة

كان لدى أحد عملائنا (وكالة) هدف حملة غير عادي. يحتاج موكلهم، وهو مزود خدمة لرعاية المسنين، إلى 18 موظفاً جديداً بشكل عاجل. سألتنا الوكالة عما يمكننا القيام به فيما يتعلق بعرض الإعلان البرامجي. بسبب النجاحات السابقة في استراتيجية الحملة التالية، فإننا نوصي بعرض الإعلانات "فوق" المواقع الفعلية لدور رعاية المسنين وغيرها من الشركات ذات الصلة "بالرعاية" والمواقع الحكومية والمستشفيات. وافق العميل، واشترينا قائمة عناوين تحتوي على 12.526 موقعاً/ عنواناً يتوافق مع تلك المعايير. عادةً ما يصعب الوصول إلى هذا النوع من قوائم العناوين.

 
Captura de pantalla 2018-10-30 a las 12.37.33.png
 
 

وأنشأنا شرائطاً إعلانية (معيار مكتب الإعلانات التفاعلية IAB ومراقب الوسائط الغنية) وقمنا بتحميل القائمة إلى منصتنا/ أداتنا الجغرافية. أنشأنا محدّدات جغرافية "فوق" كل هذه المواقع ودعمنا دائرة قطرها 110 أمتار.تجدر الإشارة إلى أن هذه الحملة كانت الوسيلة التسويقية الوحيدة النشطة لإيجاد هؤلاء الموظفين الـ 18 الجدد.

ثانياً، أطلقنا حملة تحمل الإعلانات/ الشعارات نفسها بالضبط، ولكن دون استهداف لموقع.ومن ثم، عُرضت الإعلانات في هولندا بأكملها. بشكل عام، قدمنا 1428000 ظهور اًخلال فترة 3 أسابيع. الأخبار الجيدة؛ تلقى العميل ما يكفي من الطلبات لملء جميع الشواغر الـ 18. ومع ذلك كان هناك المزيد أيضاً.

النتائج

  • حقق الخط الرئيسي (عرض الإعلانات على 12526 عنواناً/ موقعاً محدداً) نسبة نقر إلى الظهور بلغت 0.72% استناداً إلى الشرائط الإعلانية IAB القياسية.

    تم تحقيق نسبة 1.56% من نسبة النقر إلى الظهور بتنسيق الإعلان ضمن تمرير الشاشة.

  • حققت صفحات الهبوط لمجموعة IAB ،نسبة 74% بينما بلغت صفحة الهبوط الإعلان ضمن تمرير الشاشة نسبة 56%.

Captura de pantalla 2018-10-30 a las 12.36.56.png

كما هو موضح، أطلقنا حملة تحمل التصميمات نفسها، ولكن دون استهداف الموقع. عُرضت هذه الإعلانات بشكل أساسي في هولندا بأكملها (مرة أخرى ؛ لا يوجد استهداف لموقع استناداً إلى عناوين محددة).كانت النتائج على النحو التالي:

  • نسبة النقر إلى الظهور 0.23% في شرائط IAB الإعلانية. حقق الإعلان ضمن تمرير الشاشة نسبة النقر إلى الظهور 0.82% CTR.

  • حققت صفحة الهبوط لمجموعة .IAB نسبة 44%. وحققت صفحة الهبوط لمجموعة الإعلان ضمن تمرير الشاشة نسبة 36%.

ماذا تخبرنا هذه النتائج؟حسنًا ، بالنسبة للمبتدئين، حققت الشراط الإعلانية التي تخدم عناوين/ مواقع محددة أعلى من نسبة النقر إلى الظهور.الشيء نفسه ينطبق على نسبة صفحة الهبوط.

  • نسبة النقر إلى الظهور لشرائط IAB الإعلانية القياسية التي يزيد استهداف الموقع فيها عن 3 مرات أعلى من نسبة النقر إلى الظهور للشرائط الإعلانية القياسية التي يتم تقديمها دون استهداف الموقع.

  • تعد نسبة النقر إلى الظهور (CTR) الخاصة بالإعلان ضمن تمرير الشاشة مع استهداف الموقع أعلى تقريبًا بمرتين من نسبة النقر إلى الظهور للشرائط الإعلانية القياسية التي يتم تقديمها دون استهداف الموقع.

  • كانت نسبة صفحة الهبوط لشرائط IAB الإعلانية القياسية التي يزيد استهداف الموقع فيها تقريباً 85% من نسبة صفحة الهبوط للشرائط الإعلانية القياسية التي يتم تقديمها دون استهداف الموقع.

  • كانت نسبة الإعلان ضمن تمرير الشاشة مع استهداف الموقع تقريباً 65% من نسبة صفحة الهبوط للشرائط الإعلانية القياسية التي يتم تقديمها دون استهداف الموقع.

في المقابل، يخبرنا هذا أن الشرائط الإعلانية التي يتم تقديمها مع استهداف الموقع لها نسبة نقر إلى الظهور أعلى بشكل كبير من الشرائط الإعلانية المقدمة دون استهداف الموقع. علاوةً على ذلك، تكون نسبة الهبوط أعلى ضمن حملة الموقع المستهدف، في حين أن نسبة الهبوط في الحملة التي لا تستهدف أي مواقع محددة، تكون أقل.

بصرف النظر عن ملء الوظائف الشاغرة فعلياً، تثبت هذه النتائج أنه عند عرض الإعلانات/ الشعارات في مواقع محدد ، ويكون للجمهور الظاهر الموجود في/ على هذه المواقع تفاعل أعلى مع الإعلانات المعروضة (لأنها ملائمة) - ستتحقق فعالية الوصول إلى الجماهير من خلال الخدمة في مواقع محددة.

تواصل لمعرفة المزيد و/ أو لمناقشة نوع خيارات استهداف الموقع التي قد تساعدك في الوصول إلى جمهورك بطرق أفضل وأكثر فعالية من حيث التكلفة.


هل لديك ايّ تساؤل فيما يخص مناقشة الحالة؟ - اتصل بنا

الاسم *
الاسم

< الى الخلف

Top

Cookies on this site